آخر الأخبارأخبار البرلماناخبار الأحزابخبر رئيسيمجلس النواب

اقتراح برلماني يطالب بالبث المباشر لجلسات مجلس النواب على قنوات التليفزيون

تقدمت به النائبة أميرة صابر عضو المجلس عن تنسيقية شباب الأحزاب والحزب المصري الديمقراطي


 

  • إذاعة الجلسات على الهواء مباشرةً في قناة تلفزيونية وعرضها مسجلة في قناة على اليوتيوب
  • انشاء صفحة رسمية موثقة على موقع فيسبوك لنشر قرارات المجلس وإذاعة الجلسات عبر البث المباشر

  • تحديث الموقع الالكتروني  الرسميالخاص بمجلس النواب لدعم بث الجلسات مباشرة مع إضافة خاصيةالحصول على نسخ إلكترونية من مضابط الجلسات

عادت قضية البث المباشر لجلسات البرلمان المصري إلى الواجهة مرة أخرى بعد سنوات من وقف بث الجلسات بقرار منرئيس مجلس النواب السابق د. علي عبدالعال ، واستمر قرار وقف بث الجلسات في المجلس الحالي .

حيث تقدمت النائبة أميرة صابر، عضو مجلس النواب المصري عن تنسيقية شباب الأحزاب والحزب المصري الديمقراطيالاجتماعي، باقتراح بقرار إلى المستشار حنفي جبالي، رئيس مجلس النواب بشأن إتاحة البث المباشر للجلسات العامةلمجلس النواب لقنوات التلفزيون المصري.

وشرحت المذكرة الإيضاحية للمقترح وسائل البث المباشر لجلسات مجلس النواب كالتالي :

البند الأول: تتاح إذاعة الجلسات العامة على الهواء مباشرةً في قناة تلفزيونية تابعة للتلفزيون المصري الرسميمخصصة لهذا الغرض، وكذلك تقوم الأمانة العامة بعرض هذه الجلسات مسجلة في قناة مخصصة على منصةاليوتيوب.

البند الثاني: أن تتعامل أمانة المجلس مع وسيلة التواصلالانترنتمثل معظم برلمانات العالم بانشاء صفحة رسميةموثقة على موقع فيسبوك، وكذلك قناة رسمية موثقة على موقع اليوتيوب، لنشر قرارات المجلس، وإذاعة الجلساتإلكترونيًا عبر البث المباشر.

البند الثالث: أن يتم تحديث الموقع الالكتروني  الرسميالخاص بمجلس النواب لنفس الأغراض في البند السابق،أسوة بكافة مؤسسات الدولة الرسمية، مع إضافة خاصية الاشتراك للباحثين والصحفيين للحصول على نسخ إلكترونيةموثقة ورسمية من مضابط الجلسات بعد نهاية كل دور انعقاد باشتراك مالي تحدد قيمته لاحقًا

واوضحت أن هذا المقترح الذي نعرضه لايتطلب تكلفة مالية كبيرة، خاصة أن الجلسات العامة يتم تسجيلها بالفعل عبرالتلفزيون الرسمي لإذاعة مقتطفات، ويحصل النواب على فديوهات بكلماتهم من أمانة المجلس بشكل سريع، وينشرمعظم النواب كلماتهم مسجلة بشكل لاحق في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

و تضمنت المذكرة الإيضاحية للمقترح أهمية معرفة المواطنين بما يُناقش داخل أروقة المجلس من قوانين وقراراتوإجراءات متنوعة. كما تضمنت المادة 68 من الدستور التي توضح أن الإفصاح عن المعلومات والبيانات والإحصاءاتوالوثائق الرسمية حق تكفله الدولة لكل مواطن، والمادة 120 التي تنص على أن جلسات مجلس النواب علنية.

وأكدت صابر أن الأصل هو العلانية، فإن هذا الاستثناء الذي تذكره المادة 120 يدعم القاعدة الأصلية وهي علانيةالجلسات العامة، وأن عدم الإتاحة الكامل لحق المواطن في متابعة النقاشات والأحاديث، يخلق انطباعًا سلبيًا عن أداءالمجلس، وأنه يجب رسم صورة ذهنية جديدة عن أداء كافة مؤسسات الدولة المصرية، ومواكبتها للتقدم والحداثةومتطلبات العصر.

واضافت صابر : إن الكثير من النقاشات قد لاتصل بشكل حقيقي وصحيح للمواطنين والمهتمين بالشأن العام، بسبباجتزاء المناقشات بين السادة النواب والسادة الوزراء مثلًا، فلا يتمكن المواطن من معرفة ردود الوزراء على تساؤلاتالنواب، ويُترك المُتابع لاستنتاج ما تم في الجلسة أو انتظار ما تُقدمه وسائل الإعلام من تغطية لأخبار المجلس، والتينكرر أنها تمس الشأن العام للمواطنين من قوانين وإجراءات وغيرها.

وقالت صابر : بكل أسف إن عدم الإتاحة الكامل لحق المواطن في متابعة النقاشات والأحاديث، يخلق انطباعًا سلبيًا عنأداء المجلس، لأن المواطن يتلقى الأخبار عن صدور القوانين بشكل مفاجئ دون تمكنه من متابعة النقاشات بشكل طبيعيويسير، وهو أيضًا ما يفتح الباب لكثير من الشائعات التي يطلقها المغرضون والتي بالطبع تنال من المجلس وأعضائه،وهو ما يمكننا قطع الطريق عليه بهذه الإجراءات.

وطرحت صابر بعض البنود التي تضع الشكل المبدأي لإعادة تنظيم علانية الجلسات، والتي تلبي الغرض الأساسي فيمبدأ العلانية الذي يهم المواطنين.

النص الكامل للاقتراح ومذكرته الايضاحة

اقتراح بقرار

السيد المستشار/  حنفي جبالي      

رئيس مجلس النواب الموقر

تحية طيبة وبعد،،،

عملأ بأحكام الدستور، والمادة ( 424 ) من اللائحة الداخلية لمجلس النواب، أتقدم باقتراح بقرار موجه إلى سيادتكم.

بشأن: إتاحة البث المباشر للجلسات العامة لمجلس النواب لقنوات التلفزيون المصري

مرفق لسيادتكم المذكرة الإيضاحية لهذا المقترح، وتفضلوا بقبول فائق التحية والاحترام والتقدير

أميرة صابر السيد

أمين سر لجنة العلاقات الخارجية

عضو تنسيقية شباب الأحزاب و السياسيين

عضو الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي

رقم العضوية: ٣١٢

مذكرة إيضاحية

يمثل مجلس النواب المصري العقل التشريعي للدولة والمجتمع المصري، ولا شك أن ما يتم من دور هام وفاعل للمجلسالموقر، له بالغ الأثر والأهمية في حياة المواطنين المصريين، الذين هم المعنيون الأوائل بما يُناقش داخل أروقة المجلس منقوانين وقرارات وإجراءات متنوعة، وهم أيضًا أصحاب الحق الأصيل في اختيار أعضاء المجلس وانتخابهم، وتقييمأدائهم الرقابي والتشريعي، والتواصل المستمر معهم لعرض مقترحاتهم ومشاكلهم، التي يضعها النواب الأعزاء نصبأعينهم إرضاءًا للمواطنين المصريين، الذين هم مصدر الشرعية الرئيسي لكافة المؤسسات الدستورية.

وانطلاقًا من إيماني الراسخ بهذه المفاهيم والتي هي بالتأكيد تحل نفس محل الاهتمام والإيمان لجميع أعضاء مجلسالنواب، فإن هناك ضرورة واضحة لإعادة مناقشة وتقييم الإجراءات الخاصة بإذاعة الجلسات العامة عن طريق البثالمباشر وتنظيم إجراءات النشر لمضابط المجلس.

حيث تنص المادة 68 من الدستور، على أن ( المعلومات والبيانات والإحصاءات والوثائق الرسمية ملك للشعب، والإفصاحعنها من مصادرها المختلفة، حق تكفله الدولة لكل مواطن، وتلتزم الدولة بتوفيرها وإتاحتها للمواطنين بشفافية).

وكذلك نصت المادة 120 من الدستور على أن ( جلسات مجلس النواب علنية. ويجوز انعقاد المجلس في جلسة سرية، بناءًعلى طلب رئيس الجمهورية، أو رئيس مجلس الوزراء، أو رئيس المجلس، أو عشرين من أعضائه على الأقل، ثم يقررالمجلس بأغلبية أعضائه ما إذا كانت المناقشة في الموضوع المطروح أمامه تجرى في جلسة علنية أو سرية).

وبالرغم من تأكيد الدستور واللائحة الداخلية على حق المجلس في اعتبار بعض الجلسات العامة سرية، نظرًا لأياعتبارات تستحق استثناء هذه الجلسات من الأصل وهو العلانية، فإن هذا الاستثناء يدعم القاعدة الأصلية وهي علانيةالجلسات العامة.

وبالرغم من وجود اعتقاد بأن نشر الأخبار الهامة عن المجلس والقرارات النهائية وحضور بعض الصحفيين للمجلس،وإذاعة بعض المقتطفات، يلبون الغرض الأساسي في مبدأ العلانية الذي يهم المواطنين، فإنني بشكل شخصي أرىوجود ضرورة لإعادة تنظيم الحق في علانية الجلسات بشكل مختلف بالشكل الذي نطرحه في هذا الاقتراح.

البند الأول: تتاح إذاعة الجلسات العامة على الهواء مباشرةً في قناة تلفزيونية تابعة للتلفزيون المصري الرسميمخصصة لهذا الغرض، وكذلك تقوم الأمانة العامة بعرض هذه الجلسات مسجلة في قناة مخصصة على منصةاليوتيوب.

البند الثاني: أن تتعامل أمانة المجلس مع وسيلة التواصلالانترنتبشكل مختلف ومواكب لما نراه في معظم برلماناتالعالم ومواكبة توجه الحكومة في التحول الرقمي الكامل لكافة الخدمات، بحيث تنشأ أمانة المجلس صفحة رسميةموثقة على موقع فيسبوك، وكذلك قناة رسمية موثقة على موقع اليوتيوب، والغرض من ذلك نشر قرارات المجلس، وإذاعةالجلسات إلكترونيًا عبر البث المباشر.

البند الثالث: أن يتم تحديث الموقع الالكتروني  الرسميالخاص بمجلس النواب لنفس الأغراض في البند السابق،أسوة بكافة مؤسسات الدولة الرسمية، مع إضافة خاصية الاشتراك للباحثين والصحفيين للحصول على نسخ إلكترونيةموثقة ورسمية من مضابط الجلسات بعد نهاية كل دور انعقاد باشتراك مالي تحدد قيمته لاحقًا

إن هذا المقترح الذي نعرضه لايتطلب تكلفة مالية كبيرة، خاصة أن الجلسات العامة يتم تسجيلها بالفعل عبر التلفزيونالرسمي لإذاعة مقتطفات، ويحصل النواب على فديوهات بكلماتهم من أمانة المجلس بشكل سريع، وينشر معظم النوابكلماتهم مسجلة بشكل لاحق في مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وبرغم هذا فإن الكثير من النقاشات قد لاتصل بشكل حقيقي وصحيح للمواطنين والمهتمين بالشأن العام، بسبب اجتزاءالمناقشات بين السادة النواب والسادة الوزراء مثلًا، فلا يتمكن المواطن من معرفة ردود الوزراء على تساؤلات النواب،ويُترك المُتابع لاستنتاج ما تم في الجلسة أو انتظار ما تُقدمه وسائل الإعلام من تغطية لأخبار المجلس، والتي نكرر أنهاتمس الشأن العام للمواطنين من قوانين وإجراءات وغيرها.

وبكل أسف إن عدم الإتاحة الكامل لحق المواطن في متابعة النقاشات والأحاديث، يخلق انطباعًا سلبيًا عن أداء المجلس،لأن المواطن يتلقى الأخبار عن صدور القوانين بشكل مفاجئ دون تمكنه من متابعة النقاشات بشكل طبيعي ويسير، وهوأيضًا ما يفتح الباب لكثير من الشائعات التي يطلقها المغرضون والتي بالطبع تنال من المجلس وأعضائه، وهو ما يمكنناقطع الطريق عليه بهذه الإجراءات.

كما يستثني المُقترح المناقشات الخاصة باللجان من الإذاعة المباشرة، مع التأكيد على حق اللجنة في إذاعة أو تسجيلالجلسات أو الاكتفاء بحضور الصحفيين، نظرًا لسرية بعض المداولات الهامة، بالرغم من أن مناقشات هذه اللجان ستزيدثراءًا حينما يتابعها خبراء ومتخصصين من خارج المجلس، وبالتأكيد سنتلقى الكثير من التفاعلات المحمودة التيتُضفي على مخرجات المجلس الكثير من الانضباط والتخصص والتنوع.

إننا نرى ونتابع في العالم كله نقاشات البرلمان وجلساته، وكيف تتباهى كل المجتمعات والدول بالديمقراطية داخلمجالسها النيابية وإشراك المواطنين في متابعة الأحداث الهامة بأقصى درجات الشفافية، بل إن كثيرًا من البرلمانات تتيحللجمهور من المواطنين حضور الجلسات من داخل المجلس في مقاعد مخصصة لذلك عبر نظام تسجيل وقواعد للحضور،تأكيدًا على أن البرلمان هو ملك للشعب ويعمل لصالحه ولا يوجد أي مانع من إتاحة حق المواطنين بالمشاركة والمعرفةبكافة السبل ما لم تؤثر على سير أعمال المجلس.

وهذا التوجه هو بالتأكيد ما يجب أن لا نقل عنه ونحن نرسم صورة ذهنية جديدة عن أداء كافة مؤسسات الدولة المصرية،ومواكبتها للتقدم والحداثة ومتطلبات العصر، وهو بالتأكيد ما نأمله ونرجوه بالموافقة على مُقترحنا بناءًا على ما تمتقديمه بالمذكرة الإيضاحية.

#بث_جلسات_النواب_والشيوخ

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى