خبر رئيسي

جدل محموم في الكويت جراء إعلان عن كلية مسيحية لتحريج القساوسة

أثار إعلان لافتتاح كلية مسيحية لتخريج القساوسة والكهنة الأقباط الأرثوذكس في الكويت جدلا محموما بين الكويتيين على مواقع التواصل الاجتماعي .

وجاء في الإعلان أنه سيتم افتتاح كلية الكرسي الأورشليمي الإكليريكية، وذلك في السابعة من مساء الجمعة المقبل، بحضور كهنة وقمامصة كاتدرائية مارمرقس للأقباط الأرثوذكس في حولي وشعب الكنيسة ومطران الكرسي الأورشليمي والكويت والشرق الأدنى الأنبا أنطونيوس.

وتابع الإعلان الذي جرى تداوله عبر مجموعة من الحسابات الإخبارية الغير رسمية أن ”الكلية التي سيتم افتتاحها هي معهد ديني لتخريج قساوسة وكهنة للمسيحيين الأقباط الأرثوذكس“.

وسادت حالة من الجدل بين النشطاء والمغردين عبر مواقع التواصل فور تداول الإعلان، حيث أيد البعض الفكرة مشيرين إلى أن ذلك يعكس قيمة الحريات الدينية، وعارضها البعض الآخر مهددين باتخاذ إجراءات قانونية.

وقالت هديل بوقريص في تعليقها :”كلية لتخريج القساوسة الأرثوذكس في الكويت خطوة موفقة نحو احترام حقوق الآخرين وحريتهم الدينية”. فيما قال محمد الظفيري :”بدل من أن يتم إغلاق الكنيسة يتم فتح كلية لتخريج القساوسة”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى